لفتت "الحركة البيئية ال​لبنان​ية"، إلى "أنّها توجّهت يوم السبت الواقع فيه 11 نيسان 2020 بكتاب مفتوح إلى الرؤساء الثلاثة، مقترحةً خارطة طريق إنقاذيّة، في سبيل الخروج بحلول ناجعة تُوافق ما بين تأمين المياه الإضافيّة لمدينة ​بيروت​ وحماية أحد أهم المواقع الطبيعيّة والأثريّة والزراعيّة في لبنان، كما تؤمّن أموالًا سريعة للدولة للتصدّي لوباء "​كورونا​" ومساعدة الفقراء".

وأوضحت أنّ "خارطة الطريق تضمّنت:
1- الطلب من "​البنك الدولي​" تحويل الأموال المرصودة لإنشاء ​سد بسري​ باتجاه خطط مكافحة "كورونا" ودعم الأسر الفقيرة، كما الاستفادة لإقامة مشاريع تنموية مستدامة تساهم في إنعاش ​الاقتصاد اللبناني​ وفي توفير فرص عمل للشباب في لبنان.
2- الاستفادة من الإستملاكات الّتي حصلت في ​مرج بسري​ لإعلانه محميّة، وتكريسه للزراعة والسياحة البيئيّة والدينيّة والأثريّة بمساعدة وتنسيق من البلديات المحيطة بالمرج.
3- تحديث استراتيجيّة المياه والتركيز على تأمين مياه إضافية لبيروت، من خلال الحدّ من الهدر وتنظيم الآبار العشوائيّة والأخذ بمقترحات المعهد الفدرالي الألماني لعلوم الأرض والموارد الطبيعيّة".