استقبل وزير ​الزراعة​ والثقافة ​عباس مرتضى​، في دارته في ​بلدة تمنين​ التحتا، وفد نقابة مستخدمي وعمال ​المياه​ في ​البقاع​، ضم: رئيس النقابة حسن جعفر، رئيس مصلحة المحطات خليل عازار، أمين سر النقابة عاصم صقر، رئيس قسم ​دير الأحمر​ يوسف الفخري، في حضور المسؤول ​العمال​ي لحركة "أمل" في إقليم البقاع ميلاد جانبين. وشكا الوفد للوزير مرتضى عجز المؤسسة وفراغ صندوقها من الأموال، بسبب توقف الجباية.

وقال مرتضى: "بعد مراجعتنا اليوم، من قبل نقابة مستخدمي وعمال المياه في البقاع، حول عدم توافر مبالغ مالية لدفع مستحقات ورواتب الموظفين، أجرينا اتصالا بزميلنا وزير ​الطاقة​ ​ريمون غجر​، ومعالي ​وزير المالية​ الدكتور ​غازي وزني​، وتم الاتفاق على تحويل جزء من الأموال خلال الأسبوع المقبل ل​مؤسسة مياه البقاع​، عن الأعوام 2017 و 2018 و 2019، لأن أوضاع العمال والموظفين وأحوالهم لا تحتمل أي تاخير، بخاصة وأنهم يعيشون في ظل الظروف القاسية و​القاهرة​ في البلد".
وأضاف: "بعد مراجعتنا من قبل الفاعليات ​البلدية​ والاختيارية والاجتماعية في البقاع، عن موضوع الحفر الكبيرة على ​طريق ضهر البيدر​، والحاجة إلى أعمال التأهيل والصيانة على وجه السرعة، أجرينا اتصالا بمعالي ​وزير الاشغال​ العامة الدكتور ميشال النجار، الذي وعدنا بأن تقوم الفرق الفنية يوم غد الاثنين بالكشف على طريق ضهر البيدر، وفي أقرب وقت ستتم أعمال الصيانة للطريق".
بدوره شكر جعفر، للوزير مرتضى "الجهد الذي بذله خلال الأيام الماضية، واتصالاته التي أسفرت عن تلقيه الوعد من وزيري المالية والطاقة والمياه بتوقيع الحوالات المالية المستحقة لمؤسسة مياه البقاع، ووقوفه على الدوام إلى جانب العمال". وأشار الى أن "عمال وموظفي المؤسسة يقومون بواجباتهم على أكمل وجه، ولم ينقطعوا عن القيام بعملهم خلال أزمة جائحة ​كورونا​، وسيستمرون بتأمين المياه لكل الناس".