لفتت ​مؤسسة مياه لبنان الجنوبي​ في بيان عناية السادة المواطنين إلى أنه ومع لجوء العديد من المواطنين القاطنين في ​بيروت​ وضواحيها الى قراهم وبلداتهم الجنوبية خلال أزمة ​كورونا​ وحلول فصل الصيف، وارتفاع اسعار المواد الاساسية وندرة توفر ​المحروقات​ في الاسواق خاصة ​المازوت​، معطوفا على التقنين القاسي في التغذية ب​التيار الكهربائي​ والذي وصل الى حدود غير مسبوقة، وانخفاض القيمة الشرائية لليرة اللبنانية، تأثرت الى حد كبير قدرة المؤسسة على تأمين التغذية ب​المياه​ وشراء قطع الغيار والمعدات والتجهيزات بالشكل المعتاد. والمؤسسة وانطلاقا من ضغط الظروف الصعبة، تتوجه الى ​البلديات​ والمواطنين جميعا داعية إياهم الى تحمل مسؤولياتهم والتعاون لترشيد استهلاك المياه خلال الفترة المقبلة.

كما تدعو المشتركين والمستفيدين جميعا الى التأكد من التزام ما يلي:
1- ضبط عيارات وطابات المياه والتأكد من عدم فيضان الخزانات خلال فترة التغذية بالمياه.
2- ترشيد الاستهلاك للحدود الدنيا واقتصار الاستخدام على الحاجات المنزلية الضرورية.
3- التعاون مع موظفي المؤسسة في القرى والدوائر.
4- الإبلاغ عن أي عطل أو تسرب للمياه بشكل فوري لمعالجته ومنع هدر المياه.
5- التعاون مع فرق صيانة الطوارئ الجاهزة للتدخل خلال فترة العطل والأعياد.
ولفتت الى "إن المسؤولية الاجتماعية والانسانية تفرض علينا جميعا التعاون والتكاتف والقيام كل من موقعه بدوره في الحفاظ على المياه وضمان وصولها بشكل عادل للجميع وتجاوز الفترة الحالية الصعبة بأقل قدر من الضرر والخسائر على المؤسسة والمواطنين على حد سواء".