اعتبر عضو كتلة "​الجمهورية القوية​" النائب ​فادي سعد​ في حديث تلفزيوني أن "رئيس ​الحكومة​ ​حسان دياب​ دخل إلى نادي التسويات وكان يفترض به أن يطرح ملف ​سلعاتا​ على التصويت"، لافتا الى أن "كل الشركات رأت أن ​لبنان​ ليس بحاجة إلى أكثر من معمل واحد للكهرباء وإصرار ​وزارة الطاقة​ على نقل المعمل من حنوش إلى سلعاتا مشبوه".

ورأى سعد أن "هذه الحكومة هي حكومة ​حزب الله​ و​التيار الوطني الحر​ ومهما حاول دياب أن يلبس ثوب المستقل فإنّ ممارساته تظهر عكس ذلك".
ولفت سعد إلى أن "رئيس الجمهورية العماد ميشال عون يتصرّف وكأنه رئيس تيار"، مؤكدا أنه "لا يوجد تنسيق مع حزب الله على مستوى القيادات وإنما على مستوى اللجان وبإمكان الحزب أن ينجز أكثر في موضوع الفساد".

وأكد سعد أن "ما أنجزه وزير الصحة حمد حسن في مكافحة كورونا أضاعه في موضوع الأدوية ونحن لسنا ضدّ الأدوية الإيرانية لأنّها من إيران لكن هذه الأدوية بحاجة إلى فحوصات أكثر وأكبر جريمة إعطاؤها للشعب اللبناني".