أوضحت ​بلدية الغبيري​ بعض المغالطات التي تناولها أصحاب حضانةWee Care Day Care، التي اتخذت البلدية قرارا بإقفالها مؤقتا ولمدة 48 ساعة، وأحالت ملفها إلى ​وزير الصحة​ ومحافظ ​جبل لبنان​، لاتخاذ الإجراءات المناسبة، معتبرة أنه "بعدما كثرت التعليقات على صفحة البلدية، وسلكت الأمور مسارات غير قانونية، وبعيدة عن الشأن الإداري والصحي، يهمنا أن نوضح الأمور التالية: إن حضانة Wee Care Day Care، سبق أن تعاملت مع بلدية الغبيري و​الهيئة الصحية الإسلامية​، وقد شاركت في كثير من الأنشطة والدورات التدريبية بإشرافهما، وانطلاقا من المسؤوليات، فإن واجب بلدية الغبيري، الكشف على جميع ​دور الحضانة​ مع من تراه مناسبا، وبحسب الاختصاصات، وللبلدية السلطة القانونية بإدخال أي جمعية أو مؤسسة لها خبرة بأي ملف إلى أي مكان، ل​تحقيق​ الأهداف من وراء هذا الإشراف".

وإذ وضعت رابطا بتصرف من يرغب في الاطلاع على بعض الملفات:
https://drive.google.com/drive/folders/1YHgz46DgT13RF2_zY_AHqS404YRqC9rJ?usp=sharing"،
لفتت إلى أنه يمكن "الحصول وقراءة كافة التقارير التي تظهر علاقة حضانة Wee Care Day Care مع بلدية الغبيري، ومشاركتها في دورات الهيئة الصحية الإسلامية، وبعض القرارات الصادرة عن وزاره الصحة، التي تجيز للهيئة الصحية الإسلامية الإشراف على دور الحضانة، وشهادات المشاركة لحضانة Wee Care Day Care، التي تثبت معرفتها بدور بلدية الغبيري والهيئة الصحية بالإشراف، وعلامات وتقارير صادرة من الهيئة الصحية وبلدية الغبيري وكشوفات تقييم الحضانة، إضافة إلى كل ما سبق هناك العديد من التقارير والإفادات حول نفس الموضوع، سيتم ضمها إلى الملف القانوني أمام ​القضاء​".

وأعلنت أنه "قانونا وبالنسبة لكافة التعليقات، التي وردت على صفحة البلدية أو خارج صفحة البلدية، فإننا سنتخذ نهار الاثنين صفة الادعاء الشخصي، باسم بلدية الغبيري على كل من قام بالتعليق، وأخذ الأمور إلى مسارات أخرى، بعيدة عن المسؤولية واحترام الدور الذي تلعبه البلدية والهيئة الصحية في خدمه المجتمع. كما ونطلب من كل من قام باي تعليق فيه إساءة للبلدية والعاملين فيها وللهيئة الصحية الإسلامية والعاملين فيها، بحذف هذه التعليقات فورا، ومن تاريخ ووقت نشر هذا البيان محتفظين بحقنا باتخاذ كافة الإجراءات القانونية".