أفادت قناة "العربية" أن "مسألة أيام ويظهر ​قاسم تاج الدين​ في ​بيروت​، فوكالة أمن ​الهجرة​ و​الجمارك​ الأميركية ترحّل مموّل صندوق ​حزب الله​، وتشير كل الوثائق المتوفرة حول هذه الموضوع إلى أن القاضي المكلّف بالقضية رفض طلب ​وزارة العدل​ بالإبقاء على قاسم تاج الدين في ​السجن​ إلى حين إنهاء فترة العقوبة، أي خمس سنوات تنتهي في العام 2023".


هذا وكانت ​وزارة العدل​ الأميركية، قد أعلنت، أن رجل الأعمال اللبناني ​قاسم تاج الدين​ قد حُكِم عليه بالسجن 5 سنوات، وبدفع غرامة مالية قيمتها 50 مليون ​دولار​. وتاج الدين البالغ من العمر الثالثة والستين أقر في كانون الأول أمام محكمة بالذنب بتهمة الالتفاف على عقوبات تمنعه من التعامل مع شركات أميركية.