أكد وزير الزراعة والثقافة ​عباس مرتضى​ خلال رعايته المعرض السنوي لشركة "سيد باوند" المتخصصة بتأهيل وتهجين وانتاج بذور الخضار في بلدة ​سرعين​ التحتا بالتعاون مع ​وزارة الزراعة​، "أولوية التطوير واعتماد تكنولوجيا الإنتاج من أجل النهوض ب​القطاع الزراعي​، بما فيها عملية تأصيل وإنتاج وتهجين البذور، لتخفيض فاتورة الاستيراد".

وأضاف: "من خلال التأصيل يمكننا أن نقطع نصف الطريق، لقد جهزنا حقول التجارب والخطوة الأساس هي بالانتاج والتأصيل في ​لبنان​ بالتعاون مع منظمة البذور الزراعية ومنظمة اكس، بما يمكننا من عملية انتاج البذور المؤصلة والمهجنة بعد 3 سنوات، وهي من ضمن الخطوات المماثلة التي نفتتحها اليوم، ضمن حقول موجودة وفريق عمل متعاون ومتخصص مع وزارة الزراعة يؤسس للتعاون مع ​القطاع العام​ في مرحلة مستقبلية واعدة".
وأشار إلى أن "بإمكان جميع ​المزارعين​ تقديم طلباتهم إلى المشروع الأخضر من أجل استصلاح الأراضي وتسويتها، وبناء خزانات، كخطوة ثانية بعد توزيع 3 مليارات و 800 مليون ليرة عن استصلاح الأراضي عن العالمين 2018 و 2019، خلال الاسبوع الفائت".
ودعا مرتضى أصحاب شركات ​الأدوية​ والاسمدة والبذور، إلى "اعتماد سعر صرف ​الدولار​ 3900 ليرة، للوقوف إلى جانب المزارعين، ولكي لا يخسر لبنان الفصل الزراعي الثاني".