في تموز من العام 2014 نُشر مقال عن سفينة شحن تدعى "mv RHOSUS "، انطلقت من جورجيا، متوجهة الى الموزمبيق، تم توقيفها في ​لبنان​ بسبب مشاكل ميكانيكية، ويشير المقال الى أن ​السفينة​ دعيت الى مرفأ ​بيروت​ في تشرين اول 2013، وكانت محملة بنترات الأمونيوم، دون معرفة السبب الحقيقي لذلك.

ويلفت المقال النظر الى أن تفتيش السفينة أودى لتوقيفها، وفتخلى مالكها عنها وعن الشحنة وعن البحارة فيها، ولم تتمكن من المغادرة، ويتحدث المقال عن الصعوبات التي واجهها بحارة السفينة الذي وجدوا أنفسهم في حالة مأساوية.
المهم، ان هذه الشحنة التي تم توقيفها، انفجرت اليوم في بيروت، وتسببت بمجزرة، فمن يتحمل هذه المسؤولية؟