أعلنت ​الرئاسة الفرنسية​ أن "الرئيس الفرنسي ​ايمانويل ماكرون​ يصل غدا إلى ​لبنان​ للقاء المسؤولين فيه".

وتلقى رئيس مجلس الوزراء حسان دياب اتصالًا من ماكرون أبلغه فيه أنه سيزور بيروت غدًا لمساعدة لبنان في هذه المرحلة العصيبة.
وشكر رئيس الحكومة الرئيس الفرنسي على وقوف فرنسا الدائم إلى جانب لبنان، ووضعه في صورة الكارثة التي أصابت البلد، مقدّرًا مبادرة ماكرون بإرسال ثلاث طائرات مجهزة بمعدّات طبية إلى بيروت، ومؤكّدًا على العلاقات الثنائية التاريخية بين البلدين وتقديره لدعم فرنسا الذي ينطلق من حرص كبير وثابت على سيادة لبنان واستقراره.

وفي وقت سابق، أكد ماكرون​، ، أن بلاده أرسلت فريقا من قوات ​الدفاع المدني​ وأطنان من ال​مساعدات​ الطبية إلى ​لبنان​، وذلك لمساعدته في أعقاب ​انفجار​ ​بيروت​ الذي أودى بحياة أكثر من 70 شخصًا وأصاب ما يزيد عن 3 آلاف قتيل.
وكان ماكرون قد أعرب عن "التضامن الاخوي مع اللبنانيين بعد الانفجار الذي تسبب بعدد كبير من الضحايا هذا المسأ في بيروت وخلّف اضرارٍ جسيمة"، موضحاً ان "​فرنسا​ تقف الى جانب لبنان دائماً، وهناك مساعدات واسعافات فرنسية يتمّ الان نقلها الى لبنان".