أعلن نقيب المقاولين المهندس ​مارون الحلو​ عن جهوزية النقابة الكاملة للوقوف الى جانب كافة أجهزة ​الدولة​ والسلطات الرسمية، ولهذا تتقدّم بمبادرة من شقين بما يساهم في لململة ذيول الكارثة وفقاً لما يلي:

١ــــ وضع آليات وجرافات شركات المقاولات ال​لبنان​ية بتصرف هيئات الإغاثة والأجهزة الرسمية و​البلديات​ لرفع الركام في ​بيروت​ وسائر المناطق المنكوبة.
٢ــــ وضع المهندسين والفرق الفنية في شركات المقاولات اللبنانية بتصرف الجهات المختصة بهدف المشاركة في تنظيم عمليات مسح الأبنية المتضررة والتحقق من استمرار مطابقتها لمعايير ​السلامة العامة​، وتحديد تلك التي قد تكون آيلة إلى السقوط لتفادي ما قد يسبب كوارث جديدة، بالإضافة إلى مسح ​الأبنية التراثية​ القديمة.
مع الإشارة الى ان هناك عدة شركات مقاولة باشرت العمل منذ أمس الأربعاء في مناطق المرفأ و​المدور​ و​الكرنتينا​ و​الأشرفية​ المساعدة برفع الركام من شوارعها.

ولفت الى انه في اي حال، فان ​الشعب اللبناني​ قد شبع على مدار السنوات الماضية من الوعود الكاذبة والتدابير الواهية والوقت ليس لتبادل الإتهامات والمحاسبة، بل للعمل على إستنهاض البلد من كبواته عبر العمل الجدّي والشفاف، وإعطاء جرعة أمل للبنانيين بإمكانية إعادة بناء لبنان الذي يحلمون به.
إن ​نقابة المقاولين​، إذ تعكس بمبادرتها التزامها بالقضايا الوطنية في هذه المرحلة الصعبة والأوقات العصيبة التي تعصف بالوطن على كل المستويات، تجددّ تمسكها بلبنان الوطن والرسالة.