أكد رئيس ​حزب التوحيد العربي​ الوزير السابق ​وئام وهاب​، في حديث تلفزيوني أن "المسؤولية بما حصل في ​بيروت​ تقع على عاتق ​الجمارك​ بشكل أساسي".

وراى وهاب أن "الكلام عن ​صاروخ​ أو عبوة تسببت بالانفجار لا يعول عليه، وأنا أثق ب​الجيش اللبناني​ وعلينا انتظار نتائج التحقيقات"، معتبرًا أنه "لا فرق بين ترك الأمونيوم في ​مرفأ بيروت​ وترك الموقوفين في السجون دون محاكمة ومن جهتي لا أثق ب​القضاء​".
وراى وهاب أن "لا ثقة بالتحقيق الدولي ولا ثقة بالقضاء اللبناني الذي هو بأغلبيته فاسد"، مضيفا :"أثق بجزء من القضاء فقط".

وابدى وهاب اعتقاده أن اللقاء الذي عقده الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في قصر الصنوبر هدفه الاساسي هو اللقاء مع حزب الله.