أعلنت ​وزارة الدفاع​ و​وزارة الصحة​ والخدمات الإنسانية الأميركيتان اليوم إنهما توصلتا الى اتفاق مع شركة "موديرنا" الأميركية من أجل الحصول على 100 مليون جرعة من لقاح مضاد لفيروس "كورونا المستجد - ​كوفيد 19​" تعمل الشركة على تطويره.

وأوضحت وزارة الدفاع في بيان أن الشركة "ستقوم بتصنيع جرعات اللقاح أثناء إجراء التجارب السريرية"، مشيرة الى ان "التصنيع يتم بالتوازي مع التجارب السريرية للإسراع بالجدول الزمني التقليدي لتطوير اللقاح من أجل بدء تقديم لقاحات آمنة وفعالة للشعب الأميركي بحلول نهاية العام".
وأوضح ​وزير الصحة​ الأميركي آلكس آزار في تصريح ورد في البيان ان "استثمار اليوم يمثل الخطوة الموالية في دعم هذا اللقاح المرشح خلال جميع المراحل بدءا من التطوير المبكر بواسطة "موديرنا" والمعاهد الوطنية للصحة والى غاية التجارب السريرية ثم الى التصنيع على نطاق واسع مع امكانية الحصول على مئات الملايين من الجرعات الآمنة والفعالة من هذا اللقاح للشعب الاميركي".
من جانبه، قال الرئيس ​دونالد ترامب​ "إننا نستثمر في تطوير وتصنيع أفضل ستة لقاحات مرشحة لضمان التسليم السريع"، مشددا خلال ​مؤتمر​ صحافي في ​البيت الأبيض​ على أن "​الجيش​ جاهز لإيصال اللقاح للأميركيين بمجرد الموافقة التامة عليه من قبل إدارة الغذاء و​الدواء​ الأميركية".
وأضاف ترامب "نقترب جدا من تلك الموافقة ونحن في طريقنا لإنتاج 100 مليون جرعة بسرعة بمجرد الموافقة على اللقاح وما يصل الى 500 مليون بعد ذلك بوقت قصير لذلك سيكون لدينا 600 مليون جرعة".