تلقّت وزيرة العدل في حكومة تصريف الأعمال ​ماري كلود نجم​، الكتاب المرسَل من ​مجلس القضاء الأعلى​، الّذي يبلّغها فيه عن اعتذار القاضي طارق البيطار عن تعيينه محقّقًا عدليًّا في ملف ​انفجار​ ​مرفأ بيروت​.

وكانت قد ذكرت معلومات قناة "الجديد"، في وقت سابق، أنّه "عندما طرحت وزيرة العدل في حكومة تصريف الأعمال ماري كلود نجم اسم القاضي طارق البيطار ليكون محقّقًا عدليًّا في انفجار مرفأ بيروت، خلال اجتماعها مع عدد من قضاة مجلس القضاء الأعلى مساء أمس، كان عدد من أعضاء مجلس القضاء الأعلى قد غادر الاجتماع، ولكن لم يكن هناك معارضة من قِبل الحاضرين، وبالتالي مبدئيًّا هناك موافقة على الاسم".
ولفتت المعلومات إلى أنّ "نجم تنتظر الجواب النهائي اليوم عبر كتاب رسمي يصلها من المجلس، ليتبيّن ما إذا ستكون موافقة بالأكثريّة أو بالإجماع".