أجرت الوزيرة السابقة ​مي شدياق​ اتصالاً هاتفيا بمدير عام مديرية الشؤون العقارية والمساحة جورج معراوي، للبحث في خطورة سعي بعض السماسرة او المقاولين والأفراد لدى ​كتاب العدل​ لاستصدار وكالات بيع غير قابلة للعزل أوعقود بيع، وضرورة التحرك لما فيه المصلحة وطنية.


واكدت شدياق سعي كتلة "​الجمهورية القوية​" لصدور التعديلات القانونية والترتيبات المناسبة بهذا الشأن"، مشددةً على "أهمية هذه الخطوة للتخفيف من حالة القلق التي يعاني منها أهالي وسكان المناطق المتضررة جراء ​انفجار بيروت​ في ظل ما يحكى عن ظاهرة ملفتة تتمثل بإسراع بعضهم لشراء عقاراتهم ومنازلهم المتضررة وبشكل مغر".

كما لفتت إلى "أهمية ان يتنبه كتاب العدل الى مثل هذه الأمور التي قد تدفع أهالي تلك المناطق الى ترك بيوتهم لان ذلك قد يؤدي الى مسائل خطيرة منها تغيير ديموغرافية العاصمة وبنيتها المجتمعية التعددية أيا كانت الانتماءات"، مشيرةً إلى "التحضير لحملة توعية حول هذا الموضوع واهمية التمسك بالأرض بالتنسيق مع كافة المعنيين من بينهم كتاب العدل".