اكدت مصادر "​النشرة​" ان الإيجابية طبعت لقاءات الموفد الأميركي ​ديفيد هيل​ في ​بيروت​. وأظهر في مضمون كلامه بشأن دعم تأليف حكومة ​لبنان​ية جديدة توافقاً ضمنياً مع الفرنسيين حول وجوب الإسراع في تأليف حكومة تقدّم وجوهاً جديدة وتكسب ثقة الرأي العام من خلال نهج إصلاحي بات ضرورياً جدا.

وحث المسؤول الأميركي اللبنانيين على السير بعلاجات إقتصادية سريعة، قائلا خلال اجتماعاته ان ​الولايات المتحدة​ ستدعم استقرار لبنان وازدهاره.

وفيما جرى التكتم على ​تفاصيل​ ملف ​ترسيم الحدود​، علمت النشرة أن هناك تقدماً واضحاً في شأن الترسيم، وهو ما يجعل الأميركيين يندفعون بإتجاه دعم لبنان.
وعلمت "النشرة" ايضاً أن الاجتماع بين الرئيس السابق للحكومة ​سعد الحريري​ وهيل "كان ممتازاً"، بما أوحى بتأييد واشنطن لعودة الحريري لترؤس ​الحكومة​ اللبنانية مع وزراء جدد.

ونفت مصادر "النشرة" ان يكون هيل تحدث عن دعم ​حكومة تكنوقراط​، فهو لم يقارب هذا العنوان على الإطلاق".