افاد مراسل ​النشرة​ في صيدا، ان الامين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب ​اسامة سعد​ قام بجولة ميدانية في ​السوق التجاري​ في صيدا واستهله بلقاء رئيس ​جمعية تجار صيدا​ ​علي الشريف​ حيث اطلع منه على واقع القطاع التجاري الذي يعاني من ضائقة غير مسبوقة ويكاد يلفظ انفاسه.

وجاءت الجولة في اعقاب قيام المحال في ​سوق صيدا​ التجاري بافتتاح أبوابها اليوم، بعدما أقفلت يوم أمس، إثر تسيير دوريات للقوى الامنية أجبرتها على الاغلاق، التزاما بقرار التعبئة الذي فرضته ​وزارة الداخلية​ إثر تزايد اعداد الاصابات ب​فيروس كورونا​ .
وكانت جمعية التجار، ناشدت ​الحكومة​ والوزراء المعنيين النظر في قرار الاقفال وانعكاساته على القطاع التجاري، الذي يعاني من تراكم الاعباء المادية التي تزايدت بفعل سيطرة جائحة كورونا على كل القطاعات والمرافق الحيوية في المناطق اللبنانية كافة.