أعلنت وحدة الاعلام والعلاقات العامة في ​مصرف لبنان​ أن حاكم ​المصرف المركزي​ ​رياض سلامة​ سيشارك، في حضور نائب الحاكم الأول ​وسيم منصوري​ ومدير الشؤون الخارجية خالد بحصلي، في اجتماع ​الدورة​ الاعتيادية الرابعة والأربعين لمجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية الذي ينعقد عن بعد يوم الأحد 13 أيلول.

وأوضحت الوحدة أن جدول أعمال هذه الدورة يتضمن سبعة عشر بندا يتم التركيز فيها على عدد من الموضوعات الهامة التي تشمل مناقشة التداعيات الاقتصادية والمالية والنقدية لجائحة ​فيروس كورونا​ المستجد والخيارات في السياسات والأدوات لمرحلة ما بعد ​الأزمة​، ومناقشة أثر تغيرات المناخ على النظام المالي والاستقرار المالي، والقضايا المتعلقة بتطبيقات التقنيات المالية الحديثة والتحول الرقمي للخدمات والمنتجات المصرفية في ظل تداعيات فيروس كورونا، إضافة إلى تطورات جهود مكافحة غسل الأموال و​تمويل الإرهاب​ وأهمية تعزيز الشمول المالي.

وأشارت الى أن هذه الاجتماعات السنوية للمصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية على مستوى المحافظين تعقد منذ العام 1972، وقد تم الاتفاق بين السادة المحافظين منذ العام 1978 على عقد اجتماعات سنوية لهم في إطار مجلس يسمى مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، وتحت مظلة ​جامعة الدول العربية​.
وتتضمن الاجتماعات السنوية للمجلس مناقشة مسودة ال​تقرير​ الاقتصادي العربي الموحد الذي تعده المؤسسات المالية العربية حول التطورات الاقتصادية السنوية في الدول العربية، ومسودة الخطاب العربي الموحد الذي يجري تقديمه سنويا باسم المجموعة العربية في الاجتماعات السنوية ل​صندوق النقد​ والبنك الدوليين، إضافة الى استعراض تقرير وتوصيات اللجنة العربية للرقابة المصرفية وتقرير وتوصيات اللجنة العربية لنظم الدفع والتسوية. كذلك هناك بند دائم على جدول الأعمال، يتمثل في تبادل التجارب والخبرات بين المصارف المركزية العربية حيث يتم استعراض تجارب بعض المصارف المركزية العربية في موضوعات وقضايا ذات صلة بأعمال المصارف المركزية. كما تمثل هذه الاجتماعات السنوية، فرصة لتدارس التطورات والأوضاع الاقتصادية والمصرفية الإقليمية والدولية.
ويحضر هذه الاجتماعات السنوية بصفة مراقب كل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي و​اتحاد المصارف العربية​ واتحاد هيئات الأوراق المالية العربية والمدراء التنفيذيين العرب لدى صندوق النقد والبنك الدوليين.