اعلن الناطق الرسمي باسم قوات ​الأمم المتحدة​ المؤقتة في ​لبنان​ "​اليونيفيل​" ​أندريا تيننتي​، عن أن "​سفينة​ تابعة لقوة اليونيفيل البحرية قامت صباح اليوم بتحديد مكان قارب خارج ​المياه​ الإقليمية اللبنانية يحمل على متنه 37 شخصاً، ولسوء الحظ أن أحدهم كان قد توفي".


وأشار تيننتي في بيان إلى أن "الأولوية بالنسبة لجنود حفظ ​السلام​ التابعين لليونيفيل تمثلت في إنقاذ الـ 36 شخصاً المتبقين وضمان سلامتهم من خلال تقديم المساعدة الفورية".

وأبلغت قوات اليونيفيل البحرية، السلطات اللبنانية على الفور، ويتم حالياً تقديم العلاج الطبي الفوري لجميع الناجين الـ 36 على متن سفينة قوة اليونيفيل البحرية قبل نقلهم إلى السلطات اللبنانية، وفي هذه اللحظة تتجه سفينة قوة اليونيفيل البحرية نحو مرفأ بيروت.

من جهته، اعتبر رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام اللواء ستيفانو ديل كول، أن "هذه الحادثة مأساوية للغاية، ويبذل جنود حفظ السلام التابعون لقوة اليونيفيل البحرية قصارى جهدهم لإنقاذ حياة هؤلاء الأشخاص. أولويتنا الأولى هي ضمان سلامة جميع الأشخاص الـ 36 الذين أنقذناهم للتو".