أعلنت خلية ​الأزمة​ في بلدية المنية في بيان، عن "أول حالتي وفاة من المصابين ب​فيروس كورونا​ خلال ​الساعات​ ال 47 الماضية، مع تسجيل إصابتين إيجابيتين من اصل 30 من المخالطين أجريت لهم الفحوص المخبرية في ​مستشفى المنية​ الحكومي، ما يرفع العدد الإجمالي منذ بداية الأزمة الى 60 مصابا".

وذكرت خلية الأزمة أن متلازمة كورونا عبارة عن التهابات في الرئتين مصحوبة بحمى وسعال وصعوبات في ​التنفس​ ويؤدي أيضا إلى فشل في الكلى، وليس هناك حاليا اي لقاح رسمي ضد هذا الفيروس.
وطلبت من الأهالي "التزام اقصى درجات الحيطة والحذر والتزام إجراءات ​الوقاية​ الضرورية والامتناع عن إقامة التجمعات لئلا تضطر الجهات المعنية الى اغلاق المدينة".
وأكدت ​البلدية​ أنها "تتابع مع المعنيين وطبيبة ​القضاء​ كل الإجراءات والخطوات اللازمة للحد من اتساع رقعة الوباء"، معتبرة "ان خطورة الوضع ارتفعت مؤخرا قياسا على تأثيرها على ​الصحة العامة​"، داعية ​المؤسسات التجارية​ والخدمية في المدينة الى "مضاعفة الجهود لالتزام التدابير الوقائية للسيطرة على انتقال العدوى".
ودعت الى التبليغ عن أي حالة محتملة عبر أرقام الخلية التالية:

70526105
78951162
70284378