وجه رئيس الحكومة السابق ​سعد الحريري​ برقية تهنئة إلى الملك سلمان بن عبد العزيز ​آل سعود​، لمناسبة العيد الوطني للمملكة العربية السعودية، مؤكدا أن "​المملكة العربية السعودية​ ستبقى بإذن الله قبلة العرب والمسلمين وعنوان وحدتهم وتضامنهم في مواجهة التحديات مهما اشتدت".


وشدد على تضامنه "الكامل مع المملكة في مواجهة ما تتعرض له من استهداف لدورها ومكانتها واعتداءات تصب في خانة الاستهداف المشبوه للاستقرار العربي"، معربا عن يقينه بأن "المملكة ستتمكن بقيادتها من كبح المخاطر التي تنصب لأمتنا وشعوبنا".

كذلك أبرق الحريري إلى ولي العهد نائب رئيس ​مجلس الوزراء​ ووزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود مهنئا بالعيد الوطني، متمنيا "المزيد من التقدم و​تحقيق​ أماني الشعب السعودي في الازدهار والرفاه".