نوهت وزيرة الدفاع الوطني في ​حكومة​ تصريف الاعمال ​زينة عكر​ خلال اجتماع في ​التفتيش المركزي​، بـ"المهام والمجهود الكبير الذي يقوم به التفتيش من خلال المنصة بعد عرض للارقام والبيانات الموجودة والمستحدثة على المنصة لجهة القرارات المتخذة من ​البلديات​ كافة، والتي تتعلق بمتابعة ومواكبة المحجورين بسبب ​فيروس كورونا​، بالاضافة الى النماذج التي يتم العمل عليها مع مختلف الوزارات"، مؤكدة "اهمية الشفافية التي يجب ان تكون العنوان الاساسي لأي تعاون"، مشيرة الى ان "المنصة تشكل فسحة أمل ونقطة انطلاق يجب تسليط ​الضوء​ عليها اكثر بالرغم من الظروف السوداء التي تحيط بعمل ​الدولة​ ككل".

بدوره رحب رئيس التفتيش المركزي ​جورج عطية​ بزيارة نائبة رئيس ​مجلس الوزراء​ "للوقوف على الرؤية ​الجديدة​ التي حققها التفتيش ويحققها بالتعاون والتنسيق مع مختلف الوزارات والادارات المعنية والبلديات"، مقدرا "التعاون الجديد المنوي اطلاقه قريبا عبر منصته Impact بالتنسيق مع ​وزارة الدفاع الوطني​".
وأوضح عطية أن "هذا العمل يشكل نقلة نوعية من النمط الاداري التقليدي الى الادارة الرقمية والتي من خلالها تكون الرقابة فعالة بالاضاءة على مجمل المعطيات والبيانات بشكل شفاف من خلال وضعها بمتناول الجميع، بالاضافة الى تطبيق مبدأ المحاسبة". وقال: "إذا أردنا الوصول الى الحوكمة الرشيدة علينا القيام بثورة ارساء المفاهيم الجديدة لبناء القدرات في الادارات والاداريين، واتخاذ القرارات بالاستناد الى تحليل البيانات ورسم استراتيجيات عمل للمستقبل الى جانب المحاسبة".

وقد عقد الاجتماع في حضور المفتشين العامين في وحدة التنسيق والتحليل، وكان عرض لمجمل المهام التي تقوم بها منصة Impact منذ انتشار جائحة كورونا وصولا الى التقرير الذي تم تكوينه عن الاضرار المادية التي لحقت بالمؤسسات و​الادارات العامة​ جراء ​انفجار مرفأ بيروت​.
​​​​​​​



​​​​​​​