أعلن مدير برنامج الطوارئ في ​منظمة الصحة العالمية​ مايك رايان، عن أن "عدد ​وفيات​ ​فيروس كورونا​ المستجد قد يصل إلى مليونين قبل استخدام لقاح ناجح على نطاق واسع وإن العدد قد يصبح أكبر دون عمل منسق لكبح الوباء"، مشيرا الى أنه "إذا لم نفعل ذلك فإن الرقم الذي تتحدثون عنه لن يكون متصورا فحسب بل للأسف سيكون مرجحا بقوة".


وجاء تصريح رايان مع اقتراب عدد وفيات الفيروس بعد تسعة أشهر من ظهوره في ​الصين​ من مليون حالة وفاة بأنحاء العالم، وقد وصنفت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض (كوفيد-19)، وباءً عالمياً، في يوم ‏‏11 آذار نسبة لانتشاره السريع، وأجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول ‏كبيرة ‏على اتخاذ إجراءات غير مسبوقة، و‏تنوعت ‏من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق ‏بكاملها، ‏وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة، بينما لا يزال العلماء يسعون للوصول إلى علاج أو لقاح واقٍ لإيقاف الانتشار.