أشار رئيس ​حزب التوحيد العربي​ الوزير السابق ​وئام وهاب​، في تصريح على وسائل التواصل الإجتماعي، إلى أن "المبادرة الفرنسية فرصة إنقاذية جدية لكن البعض عمل على تفخيخها وحاول التمترس خلفها لأسباب غير لبنانية مما أدى لعرقلتها . ولا يمكن فصل العرقلة عما يجري في حوض المتوسط".


وكان قد أعلن رئيس الحكومة المكلف ​مصطفى أديب​ في تصريح له من ​قصر بعبدا​ بعد لقاء ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​ الى عن أنه "حرصا مني على الوحدة الوطنية بدستوريتها وميثاقيتها، فإنّي اعتذر عن متابعة مهمّة ​تشكيل الحكومة​، متمنيا لمن سيتم اختياره للمهمّة الشاقة من بعدي كامل التوفيق في مواجهة الاخطار الداهمة المحدقة ببلدنا وشعبنا واقتصادنا".