افاد مراسل "​النشرة​" في ​سوريا​ بأن "كوادر مصفاة ​بانياس​ أنهت عمليات الصيانة لوحدات إنتاج ​البنزين​ وأضاءت شعلة المصفاة الشرقية معلنة إقلاع هذه الوحدات بنجاح قبل الانتهاء من "العمرة" الكاملة بعدة أيّام ويتم القيام بجميع الإجراءات الفنية التي تتبع عملية الإقلاع بغية استئناف عملية إنتاج البنزين على أن يبدأ الإنتاج لهذه المادة مساءا أو صباح الغد.

ومن المرتقب ان تتراجع حدة الازمة على البنزين بعد ان عانى المواطن السوري من ازمة غير مسبوقة امتدت لشهر ووقوف على طوابير محطات ​الوقود​ لأكثر من يوم للحصول على مخصصاته من الوقود ورافق ذلك ارتفاع في اسعار النقل بسيارات الاجرة وبيع للبنزين بأضعاف مضاعفة للصفيحة في السوق السوداء عن سعرها الرسمي.

وبدأت عمليات الإقلاع في وحدات انتاج البنزين في مصفاة بانياس وتستمر لمدة 48 ساعة على ان يبدأ انتاج البنزين خلال اليومين القادمين وتعود المصفاة تدريجياً إلى طاقتها الإنتاجية السابقة وذلك بعد جهوزية الوحدات المتعلقة بإنتاج البنزين جميعها.

واكد مدير مصفاة بانياس بسام سلامة ان وحدات التقطير لا تزال تحت الصيانة حيث يوجد مشروع ضخم يستغرق وقتا أكبر بسبب إجراء عمليات استبدال لأنابيب كاملة و من المتوقع أن تبدأ عمليات انتاج مادة ​المازوت​ في الـ 10 من تشرين الأول.
ويشار الى ان مصفاة بانياس تؤمن ما بين 65 إلى 70 % من حاجة البلاد لمادة البنزين وعمرة المصفاة مستمرة حتى الـ 8 من تشرين الأول.