أكدت ​وزارة الخارجية​ الأرمنية أن "الخبراء العسكريين الأتراك يقاتلون إلى جانب ​أذربيجان​ بإقليم قره باغ المتنازع عليه"، مشيرة إلى أن "​تركيا​ تدعم أذربيجان بطائرات مسيرة ومقاتلات حربية".



ولفتت وزارة الخارجية، في بيان، إلى أن "تركيا تدعم أذربيجان بطائرات مسيرة ومقاتلات حربية".

من جهته، المتحدث باسم وزارة الخارجية حامي أقصوي، في وقت سابق، إلى أنه "تلقينا أن القوات المسلحة الأرمنية خرقت وقف إطلاق النار صباح اليوم، وأطلقت النيران بالأسلحة الثقيلة على خط المواجهة ضد الجيش الأذربيجاني وقرية كابانلي بمحافظة تارتار، وقريتي تشيراكلي وأورتاكربنت بمحافظة أغدام، ووقريتي ألحاملي بمحافظة فضولي، وقرية تشوجوكميرجانلي بمحاظة جبرائيل".

ودان "بشدة الهجوم الأرميني الذي ينتهك بشكل صريح القانون الدولي وأسفر عن خسائر بين المدنيين. وبهذه الهجمات أثبتت أرمينيا مرة أخرى أنها أكبر عقبة أمام السلام والاستقرار في المنطقة"، مشدداً على أن "أذربيجان ستمارس بالطبع حقها في الدفاع عن النفس لحماية شعبها وسلامتها الإقليمية. خلال هذه المرحلة، نعرب عن دعمنا الكامل لأذربيجان ووقوفنا بجانبها بالشكل الذي ترغب به".