اعتبر عضو تكتل "​الجمهورية القوية​" النائب ​وهبي قاطيشا​ أن الفريق المتسلط أي المنظومة الحاكمة ومعها ​الثنائي الشيعي​، أجهضوا مهمة ​مصطفى أديب​، ما أدى الى اعتذاره، لافتا الى انهم يريدون ​حكومة​ تكون نسخة عن حكومة ​تصريف الأعمال​، أي ​حسان دياب​ 2، أي أنهم يريدون حكومة مثل ​حكومة حسان دياب​.

ورأى في حديث الى ​الانباء الكويتية​، أن المنظومة الحاكمة دفعت برئيس الحكومة السابق ​سعد الحريري​ إلى تسمية رئيس لتشكيل حكومة إنقاذية، لافتا الى أنه وبعد تكليف أديب بدأت عملية إفشال التأليف الحكومي بأوامر إقليمية، محملا ​إيران​ مسؤولية عدم تشكيل حكومة قبل التفاوض مع الأميركيين، مشددا على أن لب المشكلة هو في هذا الجانب وليس أي شيء آخر.
ورأى قاطيشا أن النهج القديم في عملية تأليف الحكومات أي حكومة الأحزاب الموحدة وحكومة الأغلبية النيابية فشلت، لافتا الى أن هناك فريقا يسعى دائما الى نجاح مشروعه الإقليمي حتى لو كان على حساب اللبنانيين، مشيرا الى انه من الناحية الدستورية سنكون أمام استشارات نيابية جديدة، وتخوف من ألا تؤدي هذه الاستشارات الى أي مكان، ما يعني أننا ذاهبون الى الفوضى السياسية والاقتصادية وربما الأمنية.