أعلن مدير قسم الصحة في وكالة ال​اونروا​ الدكتور عبد شناعة ان "عدد الحالات النشطة ب​كورونا​ في صفوف ​اللاجئين الفلسطينيين​ داخل مخيمات صيدا بلغ 81 اصابة العدد الاكبر منهم موجود داخل ​مخيم عين الحلوة​، فيما بلغ عدد الحالات النشطة للفلسطينيين في منطقة صيدا 62 اصابة"، مشيرا الى ان "الاعداد في تزايد ملحوظ الامر الذي يستدعي رفع درجة المسؤولية وعدم التهاون في الالتزام بالاجراءات الوقائية المطلوبة وبالامس تم تسجيل 45 اصابة جديدة في صفوف الفلسطينيين في كل ​لبنان​ فيما بلغ العدد التراكمي في آخر تحديث للاونروا 1082 اصابة. اما العدد التراكمي في مخيمات صيدا منذ تسجيل اول اصابة في مخيم عين الحلوة بلغ 181 اصابة وفي منطقة صيدا 182 اصابة" .


ولفت شناعة الى ان "الاونروا تقوم بكل ما يلزم من اجل ابقاء الامور تحت السيطرة وعلى متابعة يومية في رصد ال​اصابات​ في صفوف اللاجئين ومتابعة وضعهم الصحي كذلك نقوم بحملات فحوص الpcr للمخالطين بالتعاون مع ​وزارة الصحة​ و​الهلال الاحمر​ الفلسطيني ومختبرات خاصة"، مبينا "أننا حاولنا قدر الامكان تأخير دخول الفيروس الى ​المخيمات​ بحيث تم تسجيل اصابات في المدن قبل المخيمات والمطلوب تضافر كل الجهود بدءا من الفرد نفسه في تحمل المسؤولية لحماية نفسه وعائلته ومجتمعه، وعلينا جميعا ان نكون متعاونين من اونروا وبلديات ومحافظة ومنظمات دولية ومحلية من اجل مواجهة هذا الفيروس ووضع حد لانتشاره والتغلب عليه".