توجهت ​وزيرة الإعلام​ في ​حكومة​ ​تصريف الأعمال​ ​منال عبد الصمد​، إلى العاملين في الوزارة حول ضرورة الالتزام بإجراءات ​الوقاية​ والتعقيم والتباعد وارتداء الكمامات، مشيرة الى "أننا نعمل في ظروف صعبة جدا واستثنائية، لكننا يجب أن نتعاون جميعا لنخرج من هذه ​الأزمة​. علمت بوجود حالة كورونا في ​الوكالة الوطنية للإعلام​ وحالة أخرى في الإذاعة اللبنانية، وسوف أعمل على تأمين كمامات من ​وزارة الصحة​ والعدد الكافي للجميع، بالإضافة إلى توفير المعقمات ومختلف مستلزمات الوقاية من الجائحة".

وشددت في بيان على أنه في الوقت الحاضر يجب أن نتبع إجراءات معينة على الشكل التالي: كل الأشخاص الذين خالطوا مصابين لأكثر من ربع ساعة من دون كمامة، يجب عليهم ملازمة منازلهم والالتزام بقواعد الحجر الصحي لمدة خمسة أيام لحين التأكد من وجود عوارض أو لا. أما الأشخاص الذين خالطوا مصابين وكانوا يرتدون ​الكمامة​، فبإمكانهم الحضور إلى المكتب إذا كان ضمن دوام عملهم على شرط الالتزام بارتداء الكمامة طوال الوقت والتباعد وغسل اليدين وغيرها من إجراءات الوقاية، داعية الى الحفاظ على التباعد مع تأمين حضور 50 % وألا يكون العدد كاملا خصوصا الذين يعملون في الغرفة ذاتها.
وذكرت "بضرورة المواظبة على غسل اليدين ووضع المعقمات بعد لمس المصعد أو الأسطح"، طالبة "التشدد في التقيد بهذه الإجراءات لأن الوضع دقيق".