أكد حراك المتعاقدين دعمه لـ "تحرك ​الاتحاد العمالي​ ونطالبه ممثلا برئيسه ​بشارة الأسمر​ أن تكون جميع حقوق ومطالب المواطنين واللجان والحراكات النقابية وتحديدا حراك المتعاقدين متضمنة في بيان تحركاته وليس فقط مطالب بعض الفئات والروابط المخملية السلطوية التي لا تعرف من ​العمل النقابي​ إلا مصالحها".


ودان الحراك، في رسالة وجهها للمسؤولين و​الاتحاد العمالي العام​، "تآمر السلطة على المواطن في الكهرباء والماء والبنزين والمازوت والدواء والسلع ورفعها والدولار والتلاعب به"، داعيا كل "قوى الشعب العامل الى خوض غمار النضال والكفاح الشعبي النضالي من أجل اسقاطها واسقاط أجندتها التآمرية المتمثلة في رفع الدعم عن الدواء والسلع".

كما طالب بـ "إقرار مليون ليرة لكل طالب لبناني وتأمين لابتوب لكل طالب، والاهتمام بالمدرسة الرسمية وبتثبيت المتعاقدين ودفع رواتبهم شهريا مع تأمين الطبابة والاستشفاء وبدل النقل".