ادعى مفوض الحكومة لدى ​المحكمة العسكرية​ بالانابة القاضي فادي عقيقي، على 15 موقوفا من جنسيات لبنانية وسورية في جريمة بلدة كفتون التي أودت بحياة ثلاثة شبان، وما تبعها من عمليات أسفرت عن مقتل عسكريين في ​الجيش اللبناني​.

وأسند القاضي عقيقي إلى المدعى عليهم جرائم "الانتماء في خلايا إرهابية تابعة لتنظيم "داعش" بقيادة الإرهابيين محمد اسماعيل الحجار (سوري) وخالد تلاوي (لبناني)، والقيام بأعمال إرهابية وقتل ​مدنيين​ وعسكريين، والنيل من سلطة ​الدولة​ وهيبتها، وقتل ثلاثة مدنيين في بلدة كفتون في ​قضاء الكورة​، وقتل عناصر من ​مخابرات الجيش​ في ​منطقة البداوي​ في ​طرابلس​ بأسلحة حربية غير مرخصة، و​محاولة قتل​ عناصر من ​شعبة المعلومات​ في ​قوى الأمن الداخلي​ بمنطقة ​وادي خالد​".
وأحالهم القاضي مع الملف الى قاضي التحقيق العسكري، فيما لا تزال التحقيقات الأولية مستمرة لدى مخابرات الجيش مع سبعة موقوفين آخرين، باشراف القاضي عقيقي.