اكد رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ خلال استقباله في مقر الرئاسه الثانية في عين التينة وفد لجنة عوائل شهداء ​انفجار​ مرفأ بيروت، "استعداده والمجلس النيابي القيام بكل ما يلزم من الناحية التشريعية لانصاف شهداء ​المرفأ​ وذويهم وسائر المتضررين"، مشددا على "ضرورة المسارعة بتامين الاحتضان الفوري للذين خسروا منازلهم قبل حلول فصل الشتاء ".

وجدد بري التأكيد على ان جرح المرفأ هو جرح وطني جامع وعابر لكل ​الطوائف​ وان التئام هذا الجرح لا يمكن ان يتم الا من خلال مقاربته مقاربة وطنية انسانية وابعاده عن التجاذب والانقسام السياسيين وبإنجاز التحقيق العدلي والاقتصاص من كل المتورطين بهذه الفاجعة الوطنية بأي موقع كانوا .
ولجهة معالجة جرحى الانفجار، أجرى رئيس المجلس الاتصالات اللازمة مع وزير الصحة والجهات الصحية الضامنة لاعفاء الجرحى من اية اعباء مالية خلال فترة العلاج .
بدوره وبعد اللقاء، تحدث ابراهيم حطيط باسم لجنة متابعة اهالي الشهداء، موضحا ان "بري منذ اليوم هو في سياق اللقاءات التي تجريها اللجنة مع المسؤولين لاحقاق مطلب أساسي من مطالب أهالي الشهداء وهو مستوياتهم بشهداء الجيش اللبناني، وقد أبدى بري حرصه وفهمه وتشجيعه، ووعدنا خيرا كما طلبنا من دولته العمل على استيعاب جرحى الانفجار الذين نتابع أوضاع العديد منهم الذين يتم تقاضي منهم فرق الضمان أو وزارة الصحة، وقد أجرى دولة الرئيس بري وبحضورنا اتصالا بالجهات المعنية لالزامهم بمعالجة الجرحى مجانا" .