استقبل رئيس حكومة ​تصريف الأعمال​ ​حسان دياب​ ​وزير الاقتصاد​ ​راوول نعمة​، ووفدا من ​البنك الدولي​ ضم وسام حركة وحليم السيد، في حضور المستشارة ليلى داغر. وتم البحث في المشاريع الممولة من البنك الدولي.


كما استقبل دياب ​السفير الروسي​ الجديد في ​لبنان​ ​ألكسندر روداكوف​، بحضور المستشار ​جبران صوفان​، وجرى عرض للعلاقات اللبنانية الروسية. ثم التقى رئيس حزب "التضامن" النائب السابق ​إميل رحمة​ الذي تمنى "تأليف حكومة جديدة بأسرع وقت ممكن من أجل النهوض بالبلد".

وفي سياق متصل، ترأس دياب اجتماعا للجنة الرقابة التشاركية لمصانع الترابة العاملة في لبنان لمتابعة أعمال شركات الترابة ضمن بيئة صالحة ورقابة مشددة. وأنهت اللجنة دراسة الجزء الأول من أعمالها بتطوير معايير الإنبعاثات المضرة بالبيئة التي تسببها شركات الترابة والمعامل الأخرى في لبنان.