استقبلت ​مدينة زحلة​ تمثالاً عملاقاً للقديس شربل والذي بلغ طوله سبعة امتار. تعود القصة إلى الشهر الماضي، حيث رأى المواطن الزحلي روجيه صدقة حلماً في 22 أيلول وشاهد ​القديس شربل​ واقفاً على سطح منزله فقرر ​تحقيق​ الحلم.

وبأقل من شهر تم تنفيذ التمثال، ونقل بالأمس من ​بيروت​ الى عروس ​البقاع​ على متن شاحنة على وقع الترانيم الدينية وبمواكبة امنية أمّنتها عناصر ​قوى الامن الداخلي​. موكب تمثال القديس شربل لاقى استقبالات شعبية على طول الطريق الممتدة من بيروت الى زحلة مروراً ببلدات ​المريجات​ و​جديتا​ و​شتورا​ وكساره.
لدى وصول الموكب الى زحلة استقبله المئات من الزحليين بنثر الورود والارز و​المفرقعات النارية​ واخترق الموكب بولفار مدينة زحلة وصولاً الى مقاهي البردوني ومروراً بالاحياء الداخلية وصولاً الى ضهور زحلة حيث رفع التمثال على سطح مبنى آل صدقة على تلة مشرفة على مدينة زحلة.