أفاد مراسل "​النشرة​" في ​حاصبيا​ أن ​الإقفال​ التام في المنطقة لا يزال مستمرا في يومه الثالث التزاما بقرار ​وزارة الداخلية والبلديات​ بإلاقفال لمدة أسبوع لمواجهة خطر انتشار فيروس ​الكورونا​ المستجد بعد ارتفاع عدد ​الإصابات​ خلال الأسبوع المنصرم.

وبدت الحركة في صباح اليوم في سوق حاصبيا الرئيسي خجولة في ظل إقفال تام لكافة المؤسسات والدوائر الرسمية والخاصة باستثناء المستثناة منها ليتسنى للمواطنين التزود بالحاجيات الضرورية من مأكل ومشرب وأدوية.
وبموازاة ذلك جددت خلية ​الأزمة​ في منطقة حاصبيا تحذيرها المواطنين من خطورة الوضع وشددت على ضرورة الالتزام التام بالتوجيهات والتدابير الوقائية المتعلقة ب​السلامة العامة​ تخوفا.

من جهتها واصلت ​القوى الأمنية​ في فصيلة حاصبيا تسيير دورياتها داخل قرى وبلدات المنطقة وعلى طرقاتها الرئيسة لحث المواطنين على التقيد بمعايير التدابير الوقائية المطلوبة حفاظا على سلامتهم.