اشار رئيس الحكومة السابق ​نجيب ميقاتي​ في تصريح له الى انه "في ذكرى مولد رسول الإنسانية والرحمة والخير، نجدد عهد السير على نهجه وقيمه والتمثل بأخلاقه، لنشر رسالة ​السلام​ و​المحبة​، راجين الله أن يجمع اللبنانيين على المحبة، ويدفع عن وطننا كل شر وفتنة، وأن يلهم جميع المسؤولين التعاضد للخروج من هذه المحنة. ‏كل عام وأنتم بخير".

وتقدم رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل في عيد المولد النبوي الشريف من المسلمين في لبنان والعالم بأصدق التهاني، وقال "ننشد لوطننا الخير والاستقرار ولمنطقتنا العدالة والسلام".

وفي رسالة المولد النبوي الشريف وأسبوع الوحدة الاسلامية، اعتبر رئيس حركة الاصلاح والوحدة الشيخ الدكتور ماهر عبرالرزاق الى انه تأتي هذه الذكرى اليوم في ظل هجمة شرسة على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى أمته تمثلت في التطاول والإساءة اليه من أعداء الدين والإنسانية الذين ينشرون في العالم الحقد والكراهية ويعملون على قتل الإنسان.ان اعداء النبي صلى الله عليه وسلم هم اعداء الانسانية وكل المسلمين في العالم. وأضاف ان التطاول على رسول الله الذي جاء بالاسلام والسلام والمحبة والعطاء والرحمة والتسامح وجاء بالهداية والنور لكافة الناس هو اعتداء على كل المسلمين في العالم ونحن ندعو هؤلاء سواء كانوا فرنسيين او غيرهم الى الاعتذار من الإنسانية ومن كل المسلمين.
واكد عبدالرزاق بان التطبيع مع العدو الصهيوني هو احد معاول الهدم داخل جسد الامة وطعنة موجهة الى رسول الله صلى الله عليه وسلم ونوجه دعوة الى الاعراب المطبعين الى ان يعودوا الى عروبتهم وإسلامهم فالتطبيع مع العدو هي خيانة وطعنة في ظهر كل مسلم في العالم واساءة الى الرسول أكثر من تلك الرسوم الفرنسية.

عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب قاسم هاشم تقدم بمناسبة المولد النبوي الشريف من اللبنانيين والامة الاسلامية باحر التمنيات، وعلى امل ان تكون اعيادنا جامعة وعنوانا للوحدة والمحبة لنحفظ شعبنا ونحمي وطننا ولان مولد رسول البشرية كان الشعلة التي اضاءت منارة الحق والحقيقة، فعلينا استحضار مكارم الاخلاق والمبادىء والقيم التي سار عليها الرسول الاكرم من اجل الانسانية وفي زمن التفلت لنعيد بناء الانسان والمجتمع على اسسس واضحة لتبقى امة الاسراء والمعراج والنبوة ولنحفظ قيم الامة وحقوق شعوبنا من فلسطين الى لبنان وكل اصقاع الدنيا.

بدوره، هنأ رئيس الحكومة السابق تمام سلام، اللبنانيين عموما والمسلمين خصوصا، بذكرى المولد النبوي الشريف، آملا "في هذه المناسبة العطرة أن يشهد لبنان انفراجات على كل الصعد". واتصل سلام بمفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان، مهنئا إياه.

كما عايد الشيخ نصرالدين الغريب، لمناسبة عيد المولد النبوي الشريف، اللبنانيين عموما والمسلمين خصوصا، آملا أن "نستشعر حكمة الله وما أراده للعالمين من نقلة إلى رحاب العدل والرحمة". ودعا القوى السياسية إلى "التعالي عن الصغائر رحمة بالوطن والشعب، حيث نعيش أزمة غير مسبوقة على كافة الصعد السياسية والإقتصادية والإجتماعية، تحتاج إلى تكاتف ومشاركة الجميع في الحكومة المزمع تشكيلها كي تباشر فورا ورشة عمل على المستويات كافة لوقف التدهور ومواجهة التحديات الكبيرة، وإنقاذ لبنان قبل فوات الآوان".