اعلنت ​المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي​ انه "حصلت في الآونة الأخيرة عدّة عمليات سرقة لكميّات من الحديد،والبطاريات،وأدوات تُستخدم في أعمال البناء،وذلك من عدّة ورش ضمن نطاق فصيلة شحيم في وحدة الدرك الإقليمي، ومن خلال الإستقصاءات والتحريّات التيقامت بها عناصر الفصيلة، تمكّنت من تحديد هوية /9/ أشخاصمن ضمن عصابة سرقة، هم كل من:

- ح. ج. (مواليد عام ١٩٨٣، سوري)
- ع. ج. (مواليد عام ١٩٨٧، سوري)
- م. ج. (مواليد عام ٢٠٠١، سوري)
- ع. ج. (مواليد عام ١٩٩٩، سوري)
- أ. ع. (مواليد عام ١٩٩٥، سوري)
- ع. ع. (مواليد عام ٢٠٠٦، سوري)
- ع. ج. (مواليد عام ٢٠٠٤، سوري)
- ع. ج. (مواليد عام ٢٠٠٣، سوري)
- ك. ف. (مواليد عام ١٩٨٣، فلسطيني)
على أثر ذلك، نفّذت قوّة من الفصيلة المذكورة كميناً محكماً، تمكّنت في خلاله من توقيف المشتبهبهم.
بالتحقيق معهم، اعترفوا بما نُسب إليهم، وأنهم يقومون ببيع المسروقات في إحدى بؤر تجميع الخردة في ​مدينة صيدا​".

واضافت :"تبين من خلال التحقيقات أنهم قاموا ب​سرقات​ أخرى في بلدة طنبوريت الجنوبية، وأحيلوا إلى مفرزة ​بيت الدين​ القضائية في وحدة ​الشرطة القضائية​، للتوسّع بالتحقيق معهم، بناءً على إشارة ​القضاء​ المختص،والعمل مستمر لتوقيف باقي المتورطين".