قرار فرض العقوبات الإقتصادية على ​جبران باسيل​ هُرّب في ليل ومُرِّرَ على عجل من غير أن يمر حتى في ​البيت الأبيض​ . بعد ان تبيّن خسارة ترمب في ​الانتخابات​ تحرّك اللوبي الصهيوني في ​واشنطن​ - منظمة إيباك- وتدخل لدى كل من ​وزير الخارجية​ مايك بامبيو ووزير الخزانة ستيف منوتشين اللذان وقعا القرار ووضعاه موضع التنفيذ استناداً الى قانون "ماغنتسكي" بتهمة ​الفساد​ . طبعاً كل ما قيل عن الطلبات والشروط التي نقلتها سفيرة ​اميركا​ في ​بيروت​ ​دوروثي شيا​ لباسيل كي لا يُدرج على لائحة العقوبات هو صحيح ومؤكد وقد كانت المفاوضات بين أخذ وردّ في القنوات الدبلوماسية والامنية وقد لعب مستشار ​الأمن​ القومي ​روبرت أوبراين​ دورا إيجابيا بهذا الخصوص ، وهو الذي يدين لباسيل وللرئيس ​ميشال عون​ بخدمات كبيرة مكنته من ملئ سيرته الذاتية بإنجازات تحرير عدد كبير من المعتقلين الاميركيين في ​سوريا​ , إضافة الى الإفراج عن نزار زكّا من خلال التدخل مع ​القيادة​ الإيرانية ، وقد زار اوبراين في شهر حزيران ٢٠١٩ ​لبنان​ بشكل سرّي بعد الإفراج عن زكّا ، عندما كان مسؤولا عن ملف تحرير الرهائن والمعتقلين و​السجناء​ الاميركيين خارج ​الولايات المتحدة​ وقبل أن يُعَيّن مستشاراً للامن القومي .

ولكن لماذا في هذا التوقيت بالذات وبعد خسارة ترمب للإنتخابات ؟
لأن بعد العشرين من شهر كانون الثاني ٢٠٢١ سيصبح عدد كبير من الوزراء والموظفين عاطلين عن العمل وعلى رأسهم ​مايك بومبيو​ وستيف منوتشين وكانت الصفقة مع اللوبي الصهيوني الذي تولّى ضمانة تعيينهم في معاهد ال "ثنك تانكس" -think tanks-
وما ادراك ما ال"ثنك تانكس" ؟ سلطة ونفوذ واموال وامتيازات ووظائف .
ابحثوا عن علاقة المتنفذين اللبنانيين في واشنطن باللوبي الصهيوني ، الذين صُدِموا بخسارة ترمب وانقطعت امالاهم وخابت كل أحلامهم فلم يجدوا سوى محاولة إزاحة باسيل من طريق الرئاسة ووضع عراقيل بوجه ​الإدارة الأميركية​ ​الجديدة​ من خلال فرض وقائع من الصعب تغييرها وتجبرها على التعامل معها بما تنصّ عليه القوانين الأميركية .
هل يمكن الإعتراض امام المحاكم الأميركية والطعن بالقرار ؟
يُمكن ذلك ، ولكن ذلك يتطلب اموالا كبيرة وعدد كبير من المحامين المتخصصين ويخضع لهامش كبير من المناورة يتيح ل​وزارة​ الخزانة إطالة الدعوى وتمييعها ، ويبقى أنّ الامر يرتبط بتوجهات الإدارة الجديدة وسياستها في المنطقة وعلى الأرجح سيكون بندا أول على أي تسوية أو ترتيبات سياسية في المنطقة .