رد الأمين العام للمؤتمر الدائم للفدرالية الدكتور الفرد على كلمة الأمين العام ل​حزب الله​ ​السيد حسن نصر الله​، مشيرا الى أن "​نصرالله​ طالعنا بأمثولات عن الديمقراطية متناسياً ما سببه سلاحه المدمر من ويلات ودمار على ​بيروت​ وأهلها، والتي لم تجف بعد دماء شهدائها الأبرار، وبدروس عن الوطنية، وهو الذي تباهى يوما ما ضارباً ​الدستور اللبناني​ بعرض الحائط باعترافه بقبول ​المال​ والسلاح من دولة أجنبية. اما عن "الغرف السوداء"، فنقول لك إن منبع معطياتي أتى من "النور المشرق" والغرف السوداء التي تنسبونها للشرفاء ليست الا جزئا من مدرستكم التي اتقنتم حياكتها في ألاقيية الظلامية".


وتابع :"اما عن نكرانك مسألة وجود اتصالات مع الإسرائيليين، فإننا نعود ونكرر أن ما ذكرناه أتى نقلاً عن لسان مرجعية "رسمية عليا" عبرّت عن تساؤلها عن احتمال وجود إسرائيليين في اللقاءات التي عقدناها مع طرفكم والتي لوحظ عدم نفيك لحدوث هذه اللقاءات، كما نعود ونؤكد حصول لقاءات بين الإيرانيين والإسرائيليين ونقول لك: إنها مصيبة إن كنت تعلم والمصيبة أكبر إذا كنت لا تعلم".

واستغرب رياشي كلام نصر الله عن عدم وجوب الرد، "إنه لأمر عجيب، فإن كانت هذه المسألة لا تستحق الرد، فلماذا تقوم بالتعليق والرد عليها؟!!

وراى رياشي، أن "النكران لن يعود عليك وعلى الإيرانيين بشيء والايام المقبلة كافية لتبيان الحقائق الصادمة لما يسمى بمحور الممانعة".