أفاد مراسل "النشرة" في ​سوريا​ عن "تراجع في سعر صرف ​الدولار​ مقابل ​الليرة السورية​ التي سجلت لاول مرة 2700 ليرة مقابل الدولار الواحد بعد ان كانت قبل شهر 2200 ليرة مقابل الدولار".

وعزت مصادر اقتصادية الاسباب الى ضخ ​البنك المركزي​ سيولة كبيرة في السوق بعد ان طرح الاسبوع الماضي مزاد على شهادات ايداع بالليرة السورية وبفائدة 6.5 بالمئة ولمدة ستة أشهر.

واوضحت المصادر ان البنك المركزي ضخ سيولة في السوق لتغطية الشح الذي حصل قبل المزاد.


وعادة ما تشهد الليرة السورية انخفاضا من وقت لاخر كان اخرها في بداية العام حيث انخفضت من 650 الى 1200 ومن ثم الى 2000 ليرة مقابل الدولار الواحد.
يذكر ان الدولار كان يساوي 50 ليرة سوريا في بداية الازمة وارتفع الى اكثر من 50 ضعفًا.