ذكّر الأب د. ​نجيب بعقليني​، رئيس جمعيّة عدل ورحمة، بمناسبة ​عيد الاستقلال​ الوطني اللبناني: "باهمية ممارسة "المواطنة" الصحيحة في فكر وعقلية وثقافة وذهنية اللبنانيين كافة. المواطنة او المواطنية تنظم العلاقات في ما بين المواطنين على اسس القيم والمبادئ، وتطبيق العدالة والمساواة، واحترام الاختلاف و​تحقيق​ الديموقراطية، وممارسة الحرية".


ولفت الى انه : "عندما ينشد اللبناني نشيد الوطن "كلّنا للعلم... كلّنا للوطن، فهل هذا الامر فعليّ ومطبّق؟! وهل كلّنا يعني كلّنا"؟.

وتابع الأب بعقليني: "لتكن اقوال أغلبية اللبنانيين أفعالاً، ولتكن تلك الأقوال والافعال أفضل تعبير عن صدقية "المواطنة" والتربية الوطنية السليمة، التي تتطلّب الاخلاق والكرامة والعزة والتضحية والانتاجية".
وحثّ الأب بعقليني اللبنانيين للمحافظة على استقلالهم باستحقاق، من خلال التقدمات والأفعال الحسنة، التي تصب في خدمة ​حقوق الانسان​ وبناء الوطن على أسس سليمة، مبنية على الشراكة والتفاني، ضمن الوطن الواحد، التي تخدم كل فرد من أفراد الوطن الجامع".

"ليبقى الوطن مستقلًا وعاليًا ومحافظاً على القيم والانسان معاً".