شارك نقيب الاطباء البروفسور ​شرف ابو شرف​ في الجلسة التي عقدتها ​لجنة الصحة النيابية​ قبل ظهر اليوم لمناقشة اقتراح قانون ترشيد دعم ​الدواء​ وتسديد ثمن ال​ادوية​.

وطالب ابو شرف بدعم القطاع الطبي وتحفيزه للبقاء في ​لبنان​، والعمل على الحد من ​الهجرة​ المتنامية عبر رفع التعرفة الرسمية الهزيلة، وتطبيق قانون فصل الاتعاب والدفع المباشر للاطباء من قبل كل الجهات الضامنة ضمن فترة زمنية قصيرة وليس بعد سنوات من اتمام العمل الطبي مثلما هو واقع الحال، اضافة الى التشدد في استعمال الوصفة الطبية الموحدة منعا لتهريب الادوية او تخزينها، والمضي قدما في اقرار مشروع قانون حصانة الطبيب.
وأشار ابوشرف الى ان سوق الدواء في لبنان يحتوي على 5 آلاف صنف بينما لا تزيد حاجته عن 500 دواء، ويستعمل 80 % براند و 20 % جينيريك، بينما الامر عكس ذلك في بلاد الغرب. ويتوزع في لبنان 11 مصنع ادوية بمستوى عال لا تغطي سوى 10 % من حاجة السوق المحلية، بينما في استطاعتها تغطية 70 الى 80 % من السوق المحلية في حال دعمت ماديا، وطالب بدعمها واليد العاملة اللبنانية والدواء الجينيريك واللبناني في الدرجة الاولى، مشددا على ضرورة وضع لائحة بالادوية الاساسية لدعمها، بالتنسيق مع ​وزارة الصحة​ ونقابتي الاطباء والصيادلة.
وجدد النقيب ابو شرف مطالبته بتأمين الدعم المادي للأطباء والعاملين في ​المستشفيات​ ولمعالجة مرضى ​كورونا​ عن طريق تخصيص قسم من الغرامات التي تسطر بحق مخالفي قرارات التعيئة العامة لمساندة القطاع الطبي والتمريضي.