أكدت حركة حـمـاس أن "القصف الصهيوني على ​القنيطرة​ في ​الجولان​ السوري المحتل، عدوان هجمي، وعربدة صهيونية على كل المنطقة"، معتبرًة أن "العدوان المتكرر على ​سوريا​ هو امتداد لجرائم الاحتلال التي لا تتوقف ضد شعبنا الفلسطيني وضد كل شعوب المنطقة".

وتابعت حماس في بيان لها :"يأتي هذا العدوان أيام قليلة بعد زيارة ​وزير الخارجية​ الأمريكي للجولان المحتل، وهو ما يمثل مشاركة أمريكية فعلية في هذا العدوان"، مشيرة الى ان "تصاعد هذا العدوان يأتي مع مسارعة بعض الأطراف في المنطقة للتطبيع مع العدو الصهيوني، وما هو ما يُغري الاحتلال الصهيوني على مواصلة وتصعيد عدوانه".
وشددت على ان "استمرار العدوان الصهيوني على الأمة، يلزمه توحيد جهود ومواقف القوى الحية في كل مكونات الأمة لمواجهة المشروع الصهيوني ودحره عن الأرض العربية".