أعلن عضو "اللقاء الديمقراطي" النائب هادي ابو الحسن، في جلسة مناقشة رسالة رئيس الجمهورية ميشال عون، "ان كتلة "اللقاء الديموقراطي" مع التدقيق او التحقيق بعيدا من الاجتزاء والاستنسابية والانتقائية بخلفيات سياسية انتقامية. لذا نطالب بتدقيق كامل وشامل".


وسأل: "لماذا هدرتم الوقت كما هدرتم الاموال ولم تبادروا الى وقف النزيف القاتل في جسم الدولة، لماذا لم تبادروا الى التدقيق والى تحديد المسؤوليات الا بعد السقوط المروع".

واعتبر ان "ما تقومون به ليس الا تغطية على الفساد الحقيقي وتغطية على العجز والفشل والتعطيل وربما هو تغطية وتبرئة لبعض من اتهم بالفساد بالقاء التهم على الاخرين، وهو تغطية على الفشل بكشف حقيق انفجار المرفأ"، قائلاً: "لم نر هذه النخوة بموضوع التدقيق المالي في ملف الكهرباء".

ورأى ان "الاصلاحات تحتاج الى حكومة لإقرارها وملاقاة المبادرة الفرنسية الانقاذية كي نعبر بأمان، فيما الحكومة معلقة وقد تصبح في خبر كان بسبب تعطيلكم وعدم تسهيلكم لولادتها وبسبب حسابات صغيرة قياسا بحجم التحديات والملمات الكبيرة".