وزعت مؤسسة شيلد الانسانية بالتعاون والتنسيق مع اتحادات بلديات ​حاصبيا​ ​العرقوب​ و​مرجعيون​ دفعة جديدة من ال​مساعدات​ عبارة عن حصص غذائية متكاملة مقدمة من ​برنامج الاغذية العالمي​ UNWFP التابع لللامم المتحدة على العائلات اللبنانية المحتاجة والاكثر فقرا في قرى وبلدات الاتحادات الثلاثة حيث طالت حوالي ال 600 عائلة مع الاشارة ان كل حصة تكفي لتمويل عائلة مكونة من خمسة اشخاص لمدة شهرا كاملا .

وقد اشرف على عملية التوزيع ​ممثلين​ عن برامج الاغذية العالمي ومدير مشروع التوزيع في ​جمعية شيلد​ الانسانية علي كريكر الذي اوضح بان "توزيع هذه المساعدات مستمر خلال الايام والاسابيع المقبلة في كافة المناطق الجنوبية ومعظم المناطق اللبنانية الاخرى افساحا في المجال لاستفادة اكبر عدد ممكن من العائلات الفقيرة والمحتاجة".
وقد لاقت هذه اللفتة ارتياحا وتقديرا كبيرين من قبل المستفيدين الذين وجدوا فيها خشبة خلاص للاوضاع الحياتية والمعيشية الصعبة التي تواجههم خلال هذه الفترة الصعبة مع بداية فصل ​الشتاء​، مثمنين للجهود التي تبذلها مؤسسة شيلد الانسانية وبرنامج الاغذية العالمي وكافة الدول والمؤسسات المانحة على ما تقدمه من دعم ومساعدات للعائلات الفقيرة والمحتاجة خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الضاغطة التي تحاصرهم على كافة الاصعدة .