رأى عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب ​ياسين جابر​ أن ​المجلس النيابي​ "لا يمكن أن يتعاطى بموضوع ترشيد الدعم، أقله لأنه ليست لديه المعطيات"، لافتا إلى أنه "من المفروض على ​الحكومة​ أن تضع بالتعاون مع ​مصرف لبنان​ وخبراء تصوراً لترشيد الدعم انطلاقاً من المعلومات والبيانات التي تملكها ومن ثم يمكن أن يعرض التصور على المجلس وتتم مناقشته".

وشدد جابر على أن "موضوع الدعم مسؤولية الحكومة وأنها لا تستطيع التهرب من مسؤولياتها طالما لا يوجد بديل وطالما هي مكلفة ب​تصريف الأعمال​، والأهم أن الموضوع يرتبط بحياة الناس المعيشية ولا يحتمل التأخر".
أما في موضوع التدقيق الجنائي، فلفت إلى انه كان من المفترض أن "تقوم الحكومة مع الإقدام على خطوة التدقيق بتقديم اقتراح قانون للمجلس النيابي، يتعلق بتعديل المواد التي كانت عقبة في وجه استكمال إجراءات التدقيق، والتي تتعلق بالتكتم على المعلومات والمادة المتعلقة بسرية ​المصارف​. والملفان جزء من مهام ​السلطة​ الإجرائية".