استقبل وزير الداخلية والبلديات في ​حكومة​ ​تصريف الأعمال​ العميد محمد فهمي، في مكتبه في الوزارة وفدا من أهالي شهداء ​انفجار مرفأ بيروت​، في حضور ​محافظ​ ​مدينة بيروت​ ​القاضي مروان عبود​ ورئيس المجلس البلدي المهندس ​جمال عيتاني​.

في بداية اللقاء، طلب العميد فهمي الوقوف دقيقة صمت على أرواح الضحايا، ثم تحدث ابراهيم حطيط باسم الوفد، وقال: "التقينا بمعالي وزير الداخلية ونقلنا اليه شؤون وشجون عوائل الشهداء، وتمنينا عليه ان يساعدنا في مسألة ​القضاء​".
أضاف: "التقينا ب​القاضي فادي صوان​ وطلبنا منه الاستمرار في هذه القضية وأكدنا مع معاليه الاستمرار في هذه القضية وعدم تسييس القضاء وضرورة استدعاء الجميع من دون استثناءات ومن دون غطاء طائفي أو مذهبي أو سياسي.
وأكد لنا الوزير فهمي انه يشد على أيدينا في هذا المجال. كما تقدمنا منه بطلب مأسسة تحركاتنا ضمن جمعية سيعلن عنها لاحقا وقد وعدنا بمساعدتنا بذلك، واكد انه ليس معنا بل أمامنا، ونحن نشكره على هذا اللقاء".
ونوه حطيط بدور محافظ مدينة بيروت، قائلا: "فتح المجال لنا في الكثير من الامور، منها تقديم مركز للجمعية عبر ​بلدية بيروت​، ونتقدم منهم بالشكر".