أفاد مراسل "النشرة" في ​النبطية​ بأن سكان احياء في بلدات الشرقية و​الدوير​ وتول و​الكفور​ شكوا من سحب الدخان الكثيف التي غطت منطقتهم والناتجة عن حرق مجهولين ظهر اليوم لكميات كبيرة من ​النفايات​ والبلاستيك والاطارات المطاطية، التي حملت معها الروائح الكريهة .

وناشد الاهالي في احياء بلدتي الشرقية والدوير في الاطراف الشرقية والكفور وتول من الاطراف الشمالية والغربية الجهات المختصة و​البلديات​ لوضع حد لعملية الحرق العشوائية التي تتم بشكل مستمر وخاصة ان الدخان الاسود الكثيف الذي غطى المنطقة وحمل الروائح الكريهة ، ويتسبب بمشاكل صحية لدى الكبار بالعمر والاطفال، عدا عن مشاكله على ​البيئة​ .
وكان ​محافظ​ النبطية ​حسن فقيه​ قد أصدر تعميما الشهر الماضي الى بلديات المنطقة، شدد فيه على منع حرق النفايات.