ترأس ​محافظ​ ​لبنان​ ​الشمال​ي القاضي ​رمزي نهرا​، اجتماعا امنيا في مكتبه في سرايا ​طرابلس​، حضره المحامي الاستئنافي العام في الشمال القاضي ​غسان باسيل​، قائد منطقة الشمال العسكرية العميد الركن غازي عامر، رئيس فرع ​مخابرات الجيش​ في الشمال العقيد الركن نزيه بقاعي، المدير الاقليمي ل​امن الدولة​ في الشمال العقيد فادي خالد، قائد سرية طرابلس العقيد عبد الناصر غمراوي، رئيس مكتب معلومات ​الامن العام​ في الشمال العقيد خطار ناصر ​الدين​ ورئيس فرع معلومات الشمال العقيد محمد عرب.

بداية، رحب المجتمعون بالعقيد بقاعي لمناسبة استلامه منصبه الجديد، وعرضوا الاوضاع الامنية من جوانبها كافة، وشددوا على "متابعة تنفيذ مضمون القرارات المتعلقة بالتدابير والإجراءات الوقائية لمواجهة ​فيروس كورونا​ المستجد، وتطبيق القرارات الصادرة عن الوزارات المعنية في هذا الشأن للسيطرة على هذا الوباء ومنع انتشاره".
كما بحثوا في التدابير والإجراءات الواجب اتخاذها في نهاية العام الحالي، وحذروا المواطنين "من اطلاق النار عند منتصف الليل"، وشددوا على "تكثيف الدوريات الامنية لحفظ الامن ومنع السلب و​السرقات​ على انواعها والتعدي على الاملاك العامة والخاصة"، واكدوا " تسيير دوريات لعناصر ​قوى الامن الداخلي​ في ​مخيمات النازحين​ السوريين ومراقبتها من قبل وحدات ​الجيش اللبناني​"، مشددين على "توقيف كل المتورطين بحرق الدواليب في بساتين طرابلس ومحيطها".
وتمنوا على ​وسائل الاعلام​ "توخي الدقة ومراجعة الجهات المختصة لاخذ التوضيحات اللازمة في حادثة حرق مخيم ​اللاجئين السوريين​ في ​بحنين​"، آملين "عدم تضخيم الموضوع". وختموا متمنين "ان تحمل ​السنة​ ​الجديدة​ الخير و​السلام​ و​المحبة​ والاستقرار والامن لجميع اللبنانيين"، واملوا من المواطنين "التقيد بإرشادات وتوجيهات القوى العسكرية والامنية حفاظا على سلامتهم وأمنهم".