زار نقيب المهندسين في ​طرابلس​ و​الشمال​ ​بسام زيادة​ ومدير "معهد ​تكريت​ الفني الرسمي" عضو اللجنة العلمية في النقابة زياد الصانع ووفد من النقابة، المديرة العامة للتعليم المهني والتقني ​هنادي بري​ في ​الدكوانة​، وجرى عرض لسبل التعاون الممكنة بين النقابة والمديرية في ما خص العمل على تطوير الخبرات لدى الأساتذة خصوصا المهندسين منهم.

وتطرق النقيب زيادة إلى مسألة "وقف العمل في التصنيف الجامعي للمهندسين الذين يدرسون مستوى الامتياز الفني وما فوق"، عارضا "لامكان إعادة العمل بالتصنيف المذكور، حرصا على مصلحة الأستاذ المهندس و​التعليم المهني​ على حد سواء، خصوصا في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها البلد بكل قطاعاته".
وعلى صعيد التعاون في مجال التطوير والتدريب المستمر، أبدى زيادة "استعداد النقابة لأقصى التعاون في هذا المجال، ووضع كل الخبرات المتوافرة لديها بتصرف المديرية عبر مركز التدريب الخاص بالنقابة، لتدريب الأساتذة على كل ما هو جديد في سوق العمل مما ينعكس إيجابا على ​الطلاب​".
وأوضحت بري أن "السبب الأساسي وراء وقف العمل بالتصنيف المذكور هو مالي، حيث لم تتوافر الاعتمادات المطلوبة لتغطية تكاليفه، بالإضافة إلى عدم فتح باب التعاقد الجديد في التعليم المهني منذ أكثر من خمس سنوات، ما يجعل السير بالتصنيف الجامعي يؤدي الى ترك ساعات تعاقد دون تغطية تعليمية"، ووعدت ب"العمل على إعادة فتح التدرج للمصنفين أصلا بعد استيفائهم شروط الانتقال إلى فئة أعلى، وبعد إجراء دراسة مالية للكلفة الاجمالية لهذه الخطوة".
وثمنت بري "مبادرة النقيب تجاه التعليم المهني، حيث سيتم متابعة الموضوع عبر المديرية العامة للوصول بهذا التعاون إلى الهدف المنشود".