طالب رئيس ​بلدية القاع​ ​بشير مطر​ الجيش و​القوى الامنية​، في بيان، "التشدد في المراقبة ونشر الحواجز والكمائن والنقاط العسكرية لوضع حد نهائي لعمليات السطو المسلح وكل انواع السرقات والتعديات على ارواح واملاك وأرزاق المواطنين الأمنين المسالمين".


ولفت مطر الى "ان سهل القاع شهد البارحة سرقات عدة ومحاولات سرقة وسطو مسلح وأهمها كان دخول عدد كبير من المسلحين على مزرعة النائب السابق السيد ​عاصم قانصو​ الواقعة في غربي بلدة القاع ونهبها والعبث في محتوياتها".

وشدد على أن "هذا عمل مدان مستنكر ومرفوض بشدة سيؤدي الى مشاكل واضطرابات خطيرة، أقلها الفلتان الامني واضطرار شاغلي الاراضي والمزارع والارزاق الى حمل السلاح والسهر لحمايتها".